شقق للبيع في طرابزون - Baysal İnşaat


line
  • Baysal İnşaat,

  • Çarşı mah. Uzun sok. No : 74 / B

line
ضمن شركة بيصال للبناء

شركة بيصال للإنشاء تقوم بتشييد المشاريع مند 1987 في قطاع البناء ذو جودة وتتم تسليمها للعملاء بنجاح

عنا
فرصة استثمارية موثوق بها

يمكن أن تستتمرون بأمان من أجل مستقبلكم لتكونون من أصحاب المنازل من مشارعنا في أجمل نقطة في طرابزون التي تزيد قيمتها يوم على يوم

مراجعنا
أسعار معقولة

لكي نسهل على المشتري أن يمتلك منزل هناك خصومات تصل إلى% 16 عند الشراء نقدا, و %35 نقدا بالتقسيط طويل المدى إلى غاية تسليم المشروع

شققنا

المميز الشققنا

الإعلانات التي إختاروها خبرائنا الممثلين من أجلكم

فلل للبيع في طرابزون
في اطار المشروع
35.000
70m2 0. kat 1+1

  21 Temmuz 2017

شقة للبيع بطرابزون
تحت الإنشاء
48.550
103m2 2. kat 2+1

  14 Temmuz 2017

شقق للبيع طرابزون
تحت الإنشاء
102.000
160m2 6. kat 3+1

  26 Temmuz 2017

شقق مفروشة للبيع بطرابزون
تحت الإنشاء
77.250
195m2 1. kat 4+1

  14 Temmuz 2017

شقة للبيع بمدينة طرابزون
تحت الإنشاء
45.000
85m2 2. kat 1+1

  15 Temmuz 2017

شقة للبيع بتركيا
تحت الإنشاء
44.250
100m2 1. kat 2+1

  14 Temmuz 2017

المتقدم البحث

1+1
2+1
3+1
4+1
-
m2 -
m2
-

العلاقات التركية ــ الإماراتية

كشأن العلاقات الخليجية مع تركيا نمت العلاقات السياسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التركية بشكل سريع خلال العقد الماضي، وعزز من ذلك أن قوة العلاقات الاقتصادية كانت تُعد هى الأكبر حجما والأكثر تطورا على الإطلاق على مستوى دول الخليج العربي، حيث ارتفعت التجارة البينية بنسبة حوالي ألفين في المائة خلال عقد واحد، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين أكثر من 11.5 مليار دولار ، كما تُعد الإمارات سوقاً مهمة بالنسبة للمقاولين الأتراك في قطاع الإنشاءات إذ نفذت الشركات التركية حتى العام 2013 مائة مشروع بقيمة 8.5 مليار دولار. وحتى على الصعيد العسكري فعلت الإمارات التعاون العسكري مع تركيا فعقدت عدة صفقات منها شراء 10 آلاف من صواريخ "جيريت" المضادة للطائرات.

بعد أحداث التغيير في مصر في صيف 2013 توترت العلاقات الإماراتية التركية فجأة، بسبب الخلاف حول مصر كما انعكس ذلك سلبياً على العلاقات التركية الخليجية بشكل مُجمل حتى إن الحوار الاستراتيجي الخليجي مع تركيا والذي بدأ في سبتمبر 2008م ، وعقد خمسة اجتماعات وزارية مشتركة توقف بعد اللقاء في مملكة البحرين العام 2013م.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تحدث عن العلاقات الخليجية التركية أثناء لقائه مع قناة الجزيرة القطرية، مساء الجمعة الماضية، وركز في حديثه على العلاقات مع الإمارات، حيث قال:

فيما يتعلق بالعلاقات مع دولة الإمارات العربية المتحدة، تستمر بعض اللقاءات على مستوى منخفض، ولا توجد أي مشكلة مع شعب الإمارات، إلا أنه لابد أن نكون حساسين للغاية بخصوص الجمل التي نستخدمها مع بعضنا البعض.

كانت علاقاتنا، حتى الأمس القريب، قوية جدا مع الإمارات ومن الضروري البحث عن أسباب التباعد الذي حدث فجأة (بيننا )".

بصفتي رئيسا لتركيا أقول: إنه لابد من إزالة هذه الأسباب في أسرع وقت ممكن. هناك سبب واحد (للتباعد)، وهو الأحداث في مصر، إلا أنه يجب حل ذلك بالطرق الدبلوماسية، وليس بالحديث ضد بعضنا البعض".

وبعد أقل من 24 ساعة على تصريحات الرئيس التركي جاء الرد الإماراتي إيجابياً ومرحباً عبر صفحة وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي د. أنور قرقاش في "تويتر" وكتب كالتالي :

الإشارات الإيجابية من الرئيس التركي طيب رجب أردوغان حول علاقات بلاده مع دولة الإمارات مُرحب بها و من الضروري البناء عليها.

الخلاف التركي الإماراتي حول التطورات المصرية آن الأوان لتجاوزه، المنطقة لا تتحمل مثل هذه الخلافات ومصر من مفاتيح الاستقرار، وشعبها قرر مسار.

الإماراتيون يملكون 300 ألف قدم مربع في تركيا

دبي (الاتحاد) ارتفع حجم التعاملات العقارية التي قام بها الإماراتيون في السوق العقارية التركية بنسبة 160% خلال العامين الماضيين، حسب وزارة تسجيل الأراضي التركية، التي أشارت إلى أن المستثمرين الإماراتيين يستحوذون على ما مساحته 300 ألف قدم مربع. وفي الوقت الذي أسهم قيام الحكومة التركية بتعديل القوانين وتسهيل الاستثمار الأجنبي في تعزيز الطلب على المشروعات العقارية، يتوقع أن يلعب إطلاق النسخة الأولى من معرض «سيتي سكيب تركيا» دوراً إضافياً في استقطاب العديد من المستثمرين الإماراتيين الساعين للاستفادة من السوق التركي. ويقام المعرض في الفترة ما بين 24-26 مارس في مركز إسطنبول للمعارض، يعتبر «سيتي سكيب تركيا» الإضافة الأحدث على مجموعة فعاليات «سيتي سكيب»، وهو يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققه الجناح التركي في معرض «سيتي سكيب جلوبال» العام 2015، وشهد اهتماماً كبيراً من المستثمرين الإماراتيين. وفي العام الماضي، زار تركيا أكثر من 500 ألف شخص من دول الخليج، في حين تبلغ نسبة الاستثمارات الخليجية نحو 30% من النسبة الكلية للتعاملات العقارية، ووفقاً لوزارة تسجيل الأراضي التركية، اشترى 332 إماراتياً عقارات في تركيا خلال العام الماضي، وتم تصنيف الإماراتيين بين أعلى الجنسيات من حيث المساحة المترية، حيث يبلغ معدل المساحة للفرد أكثر من 433 متراً مربعاً. وقال فاوتر مولمان، مدير مجموعة «سيتي سكيب» في إنفورما للمعارض، الجهة المنظمة لمعرض «سيتي سكيب» تركيا: &rdquoيفضل العديد من المستثمرين من الإمارات الاستثمار في تركيا على غيرها من الدول لأسباب عدة، أبرزها التشابه في الثقافات من الطعام الحلال وتوفر العديد من المساجد، إضافة إلى المكانة العالمية التي وصلت لها مدينة إسطنبول&ldquo. وأضاف: توفر المدينة الكثير من المنتجعات الصحية الساحلية، إضافة لوفرة المواقع العقارية العالية الجودة والحضور المتنامي لسلاسل الفنادق العالمية الشهيرة. هذه المزايا مجموعة مع العوائد المستقرة العالية وتعدد المشروعات النخبة التي تطابق معايير البناء العالمية، كلها تلعب دوراً في إنجاح الاستثمارات ومواصلة استقطابها. وتصنف تركيا سادس أشهر دولة سياحية، حيث استقطبت ما مجموعه 37 مليون سائح في العام 2014. ويواصل قطاع العقارات التركي استقطاب نسب مهمة من الاستثمارات الأجنبية، حيث زاد حجم الاستثمارات خلال الفترة ما بين الربعين الأول والثالث من العام 2015 على 3.5 مليار دولار حسب شركة &rsquoجيودر&lsquo، مجموعة شركات الاستثمار العقاري. كما بلغ حجم التدفقات الاستثمارية الأجنبية المباشرة في قطاع العقارات والإنشاءات 4.8 مليار دولار في 2015، ويتوقع له أن يرتفع إلى 10 مليارات دولار على المدى المتوسط. ويحظى قطاع البنية التحتية بأهمية وأولوية كبيرتين، حيث يتم التحضير لبناء المطار الثالث في إسطنبول، وتقديم قانون التجديد الحضري الذي سيشهد استثمار 4400 مليار دولار في مشروعات الإسكان خلال الأعوام الـ20 القادمة، ما يؤكد اهتمام الحكومة التركية بتطوير القطاع العقاري ووضعه على رأس أجندتها الاقتصادية. وساهم التعديل في قانون التعامل بالمثل العام 2012، الذي سهل على الأجانب الاستثمار في السوق التركي وشراء حتى 60 هكتاراً، في تعزيز الطلب على العقارات من قبل المستثمرين من الإمارات. وحسب ريدين، شهدت أسعار المنازل ثباتاً في معدلات نموها خلال السنوات الثلاث الماضية، كما ارتفعت معدلات الإيجار في المدن الرئيسية نحو 20% خلال الأشهر الـ24 الماضية. وسجلت مدن إسطنبول وأنطاليا وبورصة أعلى العوائد الشهرية على الاستثمارات السكنية بنسبة 0.49%. وتضم قائمة أبرز العارضين المشاركين في الدورة الأولى للمعرض كلاً من داماك العقارية، آغاوغلو، دي كيه واي إنسات، إي جي إي يابي، إفرينول آركيتيكتس، غرين فالي ريل ستيت، كوزو جروب، ميتروبول إسطنبول، أوفتون، بياليباسا، بي إن آر، سينباس جي واي أو، سوريابي. «سيتي سكيب»..الإماراتيون مميزون يجمع «سيتي سكيب» تركيا أكثر من 50 عارضاً من كبار العارضين على مساحة عرض تبلغ 7000 متر مربع، فيما يتوقع المنظمون حضور أكثر من 5000 زائر . وفي خطوة فريدة مبتكرة، سيقوم المنظمون بدعوة مجموعة من كبار المستثمرين من الإمارات للحضور في برنامج حصري للمشترين. وقال مولمان: «نريد ربط المستثمرين الجادين مع المطورين ووسطاء التمويل المشاركين في المعرض مباشرة. في برنامج استضافة المشترين، سنتحمل تكاليف إقامة المستثمرين في فنادق خمس نجوم مع تأمين المواصلات من وإلى المطار، إضافة لترتيب عدد من اللقاءات الفردية التي سيتم خلالها عرض مجموعة من نخبة المشروعات المفصلة حسب الطلب والمشروعات الحالية». وقال علي آغاوغلو، رئيس شركة آغاوغلو «بدءاً من العام الجاري، تم تصنيف الإمارات ضمن قائمة أفضل 10 دول ذات استثمارات جوهرية في القطاع العقاري».

المميز مشاريع

  • العنوان

  • Merkez: Baysal İnş. Mad. Tic. San. Ltd. Şti. Çarşı mah. Uzun sok. No : 74 / B Trabzon / TURKİYE

Türkiye Emlak İletişim